Loading
a esmat1
أحمد عصمت .. أكبر وأهم شارع فى منطقة عين شمس ..
 
 هو أحد طيارى شركة مصر للطيران .. ساقه قدر الله للوقوف وجها لوجه أمام لجنة تفتيش بريطانية بين الإسماعيلية وبورسعيد فى ذروة أعمال الكفاح المسلح ضد الوجود البريطانى فى منطقة القناة .. وفى ذروة شعور المصريين بالكراهية على البريطانيين وبعد يوم واحد من إقتحام قوة من الجيش البريطانى لقرية التل الكبير وإعدامهم لسبعة من الأسرى المصريين ..
فى 14 يناير 1952 أوقفه ضابط بريطاني وأمرة بالوقوف للتفتيش .. فما كان منه إلا أن أخرج مسدسه وأطلق النار فقتل ضابط وجندى بريطانيين .. فأطلق الجنود البريطانيون عليه النار فقتلوه فى الحال ..
فى 19 يناير 1952 قرر الملك فاروق أن يسدد مصاريف تعليم أبناء أحمد عصمت الثلاثة وأن يخصص لهم راتبا شهريا كما أهدتهم الأميرة فريال مصحفا ..
اعتبر البريطانيون هذا الإهتمام رسالة تحريض ضدهم .. فالملك يؤيد ويبارك أعمال الكفاح المسلح ضدهم .. على عكس ما صورته أفلام السينما التى تناولت أحداث القناة والتى أنتجت بعد أن غادر الملك فاروق مصر
صعد البريطانيون من العنف فى منطقة القناة ثم تصاعدت الأحداث حتى وقعت مجزرة الإسماعيلية فى 25 يناير والتى أعقبها حريق القاهرة فى 26 يناير والذى التهم العديد من الشركات والفنادق البريطانية ..
 
ادرج في قائمة الشرف الوطني المصري - باب الشهداء و الابطال المدنيين بعد منحه القلاده من الطبقه الذهبية اعتبارا من 6/4/2016