Loading

nemr

جندي حرس حدود مصري بمنطقة رأس النقب أمام مطار إسرائيلي .. مواليد محافظة الشرقية .. في 25 نوفمبر 1990 أيمن حسن كان واقف خدمة ومراقبة علي الحدود المصرية الإسرائيلية وكانت الرياح شديدة وطيرت العلم المصري من الصاري .. العلم المصري طار في الهواء داخل الحدود الإسرائيلية .. جندي إسرائيلي مسك العلم المصري ومسح به حذائه لاستفزاز أيمن حسن .. أيمن غضب من الموقف وازداد غضبه بعد أن رأى نفس الجندى الإسرائيلي يمارس الجنس مع جندية إسرائيلية على نفس العلم المصرى .. وهنا قرر أيمن الإنتقام لشرف الوطن والعلم المصرى .. أيمن انطلق يوم 26 نوفمبر 1990 داخل الحدود الإسرائيلية من موقعه العسكرى على التبة الصفراء بمنطقة رأس النقب فى جنوب سيناء وحمل معه الأسلحة والذخيرة لقتل أكبر عدد من الضباط والجنود وعلماء مفاعل ديمونة النووى من العسكريين الاسرائيليين .. بدأ البطل المصرى تنفيذ عمليته وعبر الأسلاك الشائكة على الحدود مع إسرائيل ثم قام بإعداد كمين عسكرى .. وبعد دقائق لمح أيمن سيارة إمدادات وأغذية فقتل سائقها الجندي الإسرائيلي .. ثم مرت بعدها سيارة أخرى إسرائيلية فى طريقها لمطار النقب وكان يقودها ضابط برتبة عميد فقتله أيضاً .. ثم مر باص يحمل ضباط وجنود إسرائيليين .. وعندما اقترب الباص من أيمن أطلق الرصاص على سائقه لإيقافه وقام بإطلاق نيران مفاجئ وظل أيمن يطلق الرصاص على الجنود والضباط الإسرائيليين حتي وصل قتلي الاسرائليين 21 اسرائيلي .. وأصيب أيمن بطلقة سطحية بفروة رأسه وبعدها تماسك حتى نجح في العودة إلى داخل الحدود المصرية وسلم نفسه وسلاحه وتمت محاكمته عسكريا لمخالفته القواعد العسكريه

ادرج في قائمة الشرف الوطني المصري - باب الابطال المدنيين في 15/6/2017 بعد منحه القلاده من الطبقة الفضيه

*الحيثيات منقوله بتصرف